Inpex تعتزم تسريع تطوير مشروع آبادي للغاز الطبيعي المسال في إندونيسيا

قال الرئيس التنفيذي لشركة Inpex ، أكبر شركة للتنقيب عن النفط والغاز في اليابان، اليوم الخميس، إن الشركة تعتزم تسريع تطوير مشروع آبادي الإندونيسي للغاز الطبيعي المسال بقيمة 20 مليار دولار، بهدف بدء العمليات في أقرب وقت في أواخر هذا العقد.

سيكون توقيت الإطلاق متقدمًا قليلاً عن هدفه السابق لاتخاذ قرار الاستثمار النهائي في النصف الأخير من هذا العقد وبدء الإنتاج في أوائل ثلاثينيات القرن الحالي.

وقال تاكايوكي أويدا الرئيس التنفيذي لشركة Inpex لرويترز في مقابلة: “أعربت الحكومة الإندونيسية عن أمل قوي للغاية في تسريع المشروع”.

و ايضا قال أويدا إن Inpex، التي تمتلك حصة 65% في المشروع، يمكن أن تبدأ التصميم الهندسي الأمامي (FEED) في نهاية هذا العام أو بداية العام المقبل.

كما قال “من هناك ستستغرق عامين بالإضافة إلى 4 سنوات للهندسة والمشتريات والبناء”، مضيفا أن الإنتاج قد يبدأ في أواخر عشرينيات القرن الحالي أو أوائل ثلاثينيات القرن الحالي.

“لم يتم الانتهاء من أي شيء… لكننا نريد أن نفعل ذلك وفق جدول زمني سريع قدر الإمكان”.

وستستخدم العبادي للغاز الطبيعي المسال، بقيادة ر، الغاز من منطقة المسيلة لإنتاج 9.5 مليون طن متري سنويًا من الغاز الطبيعي المسال في ذروته، والتي سيتم شحنها من المحطة المقترحة للصناعة المحلية والعملاء في الخارج.

وقد واجه المشروع سنوات من التأخير بعد تغييرات مختلفة في التخطيط، ومؤخرا انسحاب شركة شل. وفي العام الماضي، أصبحت برتامينا الإندونيسية وبتروناس الماليزية شريكتين جديدتين Inpex بعد الاستحواذ على حصة شل البالغة 35%.

ومع بدء أعمال التصميم الأولية، تخطط شركة Inpex، المملوكة بنسبة 20% تقريبًا لوزارة الصناعة اليابانية، لبدء توقيع عقود ملزمة مع المشترين الآسيويين للوقود فائق التبريد، بما في ذلك المشترين اليابانيين.

وقال أويدا: “نعتقد أن الغاز الطبيعي المسال مهم للغاية كمصدر انتقالي للطاقة وأنه سيكون هناك طلب كاف حتى عام 2050 تقريبا، خاصة في آسيا”.

سيتم بناء المشروع بتقنية احتجاز الكربون وتخزينه (CCS)، ويمكن استخدامه لإنتاج الهيدروجين الأزرق والأمونيا في المستقبل.

وسيكون العبادي ثاني مشروع رئيسي للغاز الطبيعي المسال لشركة Inpex بعد مشروع إكثيس في أستراليا، والذي من المتوقع أن يصل إلى إنتاج مستهدف من الغاز الطبيعي المسال يبلغ 9.3 مليون طن متري هذا العام.

في أواخر عام 2022، وقعت Inpex اتفاقية مدتها 20 عامًا مع شركة Venture Global ومقرها الولايات المتحدة لشراء مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال من شركة CP2 LNG، والتي تنتظر موافقة لجنة تنظيم الطاقة الفيدرالية الأمريكية (FERC).

وفيما يتعلق بإمكانية إضافة المزيد من عقود الغاز الطبيعي المسال الأمريكية، قال أويدا “هناك مجال للنظر فيها”، لأن ذلك سيوفر مزايا مثل المخاطر الجيوسياسية المنخفضة، والعقود المرنة دون شروط الوجهة والتسعير المرتبط بـ Henry Hub.

تعرف على أخر الأخبار العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى