شركة هيوليت باكارد تقترب من صفقة بقيمة 13 مليار دولار لشراء جونيبر نتوركس

تجري شركة هيوليت باكارد إنتربرايز (HPE) محادثات لشراء شركة جونيبر نتوركس (JNPR) في صفقة تقدر قيمة صانع معدات الشبكات بحوالي 13 مليار دولار، حسبما قال شخص مطلع على الأمر لرويترز يوم الاثنين.

وقال المصدر إن الصفقة بين الشركتين قد يتم الإعلان عنها في وقت مبكر من هذا الأسبوع.

وانخفضت أسهم شركة هيوليت باكارد بنسبة 7.7%، في حين قفزت شركة جونيبر بنسبة 21% في تداولات ممتدة.

وستساعد الصفقة في تعزيز عروض الذكاء الاصطناعي (AI) التي تقدمها شركة التكنولوجيا التي يبلغ عمرها ما يقرب من 100 عام، وفقًا لتقرير وول ستريت جورنال في وقت سابق من اليوم.

ورفضت شركة هيوليت باكارد التعليق على تقرير وول ستريت جورنال، بينما لم ترد جونيبر نتوركس على الفور على طلب رويترز للتعليق.

في العام الماضي، قالت شركة هيوليت باكارد لصناعة الخوادم إنها تطرح خدمة حوسبة سحابية مصممة لتشغيل أنظمة الذكاء الاصطناعي المشابهة لـ ChatGPT.

تتضمن عروض الشبكات والخدمات عالية الأداء من Juniper التوجيه والتبديل والدقة اللاسلكية (Wi-Fi) وأمن الشبكات وعمليات شبكات المؤسسات المدعومة بالذكاء الاصطناعي (AIOps) وتقنيات الشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN).

يمكن للصفقة أن تعزز جهود هيوليت باكارد لتحدي Cisco، الشركة الرائدة في مجال توفير محولات الشبكات. في الربع الأخير، أعلنت شركة هيوليت باكارد عن نمو في إيراداتها بنسبة 2% مقارنة بالعام السابق. كان قطاعها الأسرع نموًا في هذا الربع هو Intelligent Edge، والذي يتضمن تبديل مراكز البيانات.

كانت شركة HPE تمتلك 4 مليارات دولار نقدًا وما يعادله في نهاية أكتوبر.

تأسست شركة هيوليت باكارد في عام 2015، عندما انقسمت شركة Hewlett-Packard إلى شركتين. شركة HP، الشركة الناشئة الأخرى، تصنع أجهزة الكمبيوتر والطابعات.

منذ الانقسام، تجنبت شركة HPE إلى حد كبير إجراء عمليات استحواذ مذهلة. وكانت أكبر صفقة لها هي شراء شركة صناعة أجهزة الكمبيوتر العملاقة Cray بقيمة 1.5 مليار دولار في عام 2019.

وفي شهر مايو، وافقت شركة HPE على بيع حصتها في المشروع الصيني المشترك H3C مقابل 3.5 مليار دولار. قال أحد المسؤولين التنفيذيين في اجتماع محللي الشركة في أكتوبر إن شركة HPE لا تخطط للاحتفاظ بفائض نقدي على المدى الطويل.

تعرف على أخر الأخبار الأقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى